فخ النصب.. اختراق "واتساب" يتطور لرسالة استغاثة وينتهي بتحويل مالي عاجل

الكاتب: ⓐⓜⓜⓐⓡ منذ 121يوم

تعرض عدد من المواطنين في العاصمة المقدسة للنصب والاحتيال عن طريق تطبيق "واتساب"، وسحب مبالغ مالية من أشخاص آخرين عن طريق مراسلتهم.

وتفصيلاً، فوجئ مواطن باتصال يرده من دولة خارجية، إلا أنه تجاهله ولَم يرد عليه ليرده بعدها بساعات اتصالات عديدة على جواله تطمئن على صحته، وأن المبلغ الذي طلبه منهم لا يتواجد لديهم؛ بسبب عدم نزول الرواتب، فيما أرسل له أحد الأشخاص رسالة يفيده فيها بإيداع المبلغ المطلوب منه في الحساب الذي أرسله على تطبيق "الواتساب".

وبالرد على الاتصالات التي ترد اتضح أن المواطن لم يقم بمراسلتهم أو طلب مبلغ مالي تراوح من ألفين إلى ستة آلاف ريال، واتضح أن حسابه عبر الواتساب قد تم اختراقه، وقام الجاني بإرسال عدد من الرسائل لأشخاص يطلب منهم مبلغاً كقرض حسن.

وحاول صاحب الحساب استعادة حسابه إلا أنه لم يتمكن من الدخول إليه؛ إذ تمكن المخترق من وضع رقم سري للتطبيق، ليقوم صاحب الرقم بالتواصل مع عدد من الأشخاص وتحذيرهم من تصديق الرسائل التي وصلتهم من حسابه بـ"الواتساب" هاتفياً أو برسائل نصية".

وتتلخص طريقة النصب في إرسال رسالة بعد اختراق الحساب إلى أي اسم يختاره الجاني، ويطلب سريعاً من الضحية تحويل مبلغ مالي عاجلاً لأمر مستعجل، ويفيد الطرف الآخر بأنه لا يستطيع الرد على المكالمة الصوتية لوجود أشخاص لديه، وعليه الإسراع في التحويل لوصول شحنة عاجلة، وسيعيد المبلغ الْيَوم، فتنطلي عليهم الحيلة سريعاً.

بدوره، تقدم المواطن بشكوى للجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة، وتحديداً مركز الشرائع؛ إذ اتضح أن الرقم الذي تلاعب بحسابه من دولة شقيقة في أفريقيا.

وحذر مصدر من تحويل المبالغ المالية عن طريق الرسائل، حتى لو كانت من أشخاص معروفين إلا بعد الاتصال عليهم، والتأكد من معرفة الشخص؛ حتى لا يقع ضحية نصب واحتيال. 

2
أعجبني!

التعليقات (0)