جوجل تطرح اصدار Android Oreo Go للهواتف الأقل من المتوسطة

الكاتب: xAbdullah منذ 5يوم

 
في مؤتمر جوجل للمطورين I / O الذي أقيم مايو الماضي، وعدت جوجل بطرح إصدار أندرويد مصمم خصيصًا للأجهزة الأقل من المتوسطة، واليوم قامت بطرح اصدار Android Go (وهو نسخة خاصة من أندرويد أوريو)، وهو متاح لمصنعي الأجهزة والمطورين، وهذا لا يعني أنه متاح للمستخدمين الآن، ولكن من المفترض أن يحدث ذلك خلال فترة قصيرة.

والهدف من طرح Android Go أنه تم تصميمه ليعمل بشكل أفضل على الهواتف التي تمتلك ذاكرة وصول عشوائية 512 ميجابايت أو 1 جيجابايت، فعلى سبيل المقارنة، هاتف بكسل 2 يمتلك 4 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، في حين أن آيفون X لديه 3 جيجابايت وهاتف جلاكسي نوت 8 لديه 6 جيجابايت.

إن جعل نظام التشغيل نفسه يعمل على كلا من الهواتف الرائدة والهواتف الرخيصة الأقل من المتوسطة يمثل تحديًا كبيرًا لجوجل، ولكنها تقول انها استطاعت التغلب على هذه المشكلة من خلال إصدار GO، والذي من المفترض أن يمثل بديل يمكن للشركات المصنعة استخدامه من خلال التخلي عن بعض الإعدادات وتعيين بعضها.

تعيين تلك الإعدادات يمكنه أن يفعل بضعة أشياء، فهو يجهز الهاتف لاستخدام إصدارات Go من مجموعة من تطبيقات جوجل، بما في ذلك تطبيق جوجل الرئيسي ومساعد جوجل وخرائط جوجل وGmail وما إلى ذلك.

تتضمن بعض التطبيقات مثل YouTube Go، ميزات خاصة لتحميل المقاطع عبر الواي-فاي، وفي حالات أخرى، تكون إصدارات “Go” أصغر بشكل كبير من الإصدارات العادية، ويمكن للتطبيقات الأصغر ونظام التشغيل الأقل حجمًا أن يقلل بحوالي النصف من سعة التخزين التي يتم أخذها بشكل افتراضي على أي هاتف جديد.
 
هناك أيضًا “تحسين في الأداء والتخزين” في اصدار Go من أندرويد أوريو، ولكن في هذه الحالة فإن الأمر ليس صحيحًا بالضرورة؛ فإن تحسين التطبيقات لتأخذ سعة تخزين أقل قد يعني أيضًا أنه يستغرق وقتًا أطول قليلًا لإطلاق وتشغيله، لكن على الهواتف التي تمتلك سعة تخزين كبيرة، يمكن تحسين ذلك الأمر.

جوجل تعتمد أيضًا على مجموعة من الميزات الأخرى لتوفير البيانات، فستجد في متصفح كروم، سيتم تشغيل كل شيء من خلال خادم جوجل والذي من شأنه تقليل أحجام الملفات قبل أن يتم تسليمها إلى هاتفك، هناك أيضًا تطبيق Datally الجديد الذي يقوم بتتبع بياناتك.

اصدار Android Go متميز ومختلف عن Android One، لكن كلاهما يهدف إلى رفع جودة الأجهزة الأقل من المتوسطة ولكن بطرق مختلفة، أندرويد One هو نظام تتعاون فيه جوجل مباشرة مع الشركة المصنعة لتحديد ما يتم وضعه بالهاتف وتحديثه (مثل نظام Nexus)، مخصص للأجهزة الاقل من المتوسطة، لكنهم مؤخرًا بدأوا برفع السعر مع إطلاق هاتف Moto X4 في خدمات Project Fi اللاسلكية في الولايات المتحدة.

أما اصدار Android Go، على سبيل المقارنة، هو إصدار كامل من الأندرويد متاح من مشروع Android Open Source Project والذي يمكن لأي مصنع استخدامه، ومع ذلك، فمن المهم جدًا أن نلاحظ أن ما يجعل هذه الطبعة خاصة هو أنها تأتي بتطبيقات جوجل الخاصة، لذلك ليس من الواضح تمامًا مدى تأثير ذلك في المناطق التي لا تتوفر فيها تطبيقات جوجل، مثل الصين.

وتقول جوجل أنه من الآن فصاعدًا، لن يتم تأجيل إصدار Go من إصدارات أندرويد المستقبلية مقارنة بالنسخة الكاملة منه، وحاليًا اصدار Go من أندرويد أوريو متاح للمصنعين للبدء في استخدامه، مما يعني أننا سوف نرى ذلك على الأجهزة الجديدة قريبًا.

وهناك احتمالات أن أول الهواتف التي ستستخدمه سيتم إطلاقها في الهند، وتشير جوجل أن لديها المزيد من المستخدمين هناك أكثر من الولايات المتحدة الآن، كما أشارت أيضًا إلى أن هذا الإصدار يأتي بجانب إصدار أندرويد 8.1، والذي يجب أن يكون متاحًا غدًا.

1
أعجبني!

التعليقات (0)