الهاتف قد يجعلك أكثر لهفة وقلقا

الكاتب: ouadah77 منذ 3 سنة




لا تعتقد بأن الاستخدام المفرط للهاتف المحمول يجعلك أكثر سعادة وتواصلا.. بل على النقيض، قد يجعلك أكثر لهفة وقلقا، على حد ما زعمت دراسة أمريكية حديثة.
ووجدت الدراسة، التي قام بها باحثون من جامعة "كينت ستيت" بأوهايو، إن الطلاب من يقضون وقتا أطول على الهواتف المحمولة، ليسوا الأكثر قلقا فحسب بل أن أداءهم الأكاديمي يتأثر سلبا.
وأخضع فريق الخبراء 500 طالب من الجامعة لدراسة نمط استخداماتهم للهواتف المحمولة بجانب تحديد مستويات القلق التي تنتباهم، بجانب معدل الرضا العام عن الحياة.
وخلص الباحثون إلى أن الأكثر استخداما للهواتف المحمولة من الطلاب هم الأقل رضا وسعادة، بجانب تدني مستويات تحصيلهم الأكاديمي نظرا لنوبات القلق المتزايدة التي تؤثر على قدراتهم في التركيز على الدراسة.
ورغم أن دراسات علمية سابقة كشفت عن جانب إيجابي لاستخدام الهواتف المحمولة وتحسين التواصل الاجتماعي وتقليل الشعور بالوحدة، إلا أن البحث الأخير، الذي أوردته مجلة تايم الشقيقة لـCNN، وجد بأن سهولة الوصول والتواصل مع الناس والحصول على المعلومة، على نحو دائم، ربما يكون سلاحا ذو حدين.
ويعزو الخبراء ذلك لإحساس الطالب بضرورة مواصلة التواصل مع الأصدقاء، وإصابته بالقلق حال عدم قيامه بذلك، كما أن البعض يجد صعوبة في قطع هذا التواصل، وهو أمر يغذي من إحساس الإجهاد المرتبط بهواتفهم المحمولة.

5
أعجبني!

التعليقات (8)


فعلا هو سلاح ذو حدين .
للاسف انخفض آدائي الاكاديمي بنسبة ملحوظة لدرجة انني افكر في التخلص من هاتفي s4 في الايام المتبقية من الدراسة .
لله أيام الانجازات مع هاتفي القديم nokia 2700 classic
ما فهمت شي من موضوك

أرجو من الأدارة حذف الموضوع لأني لم أفهم منه شي.
كذب
ولاكن رائع
شباب كلامه صح عن تجربه شخصيه
كل شيء صح 1000 من 100 بس بااقي نقطة ما ذكرته هي كثرت النسيان
شكرا ع الموضوع
صحيح الهواتف الذكية أصبحت تأخذ الكثير من الوقت لأنها توفر أغلب إحتياجات المستخدم من التراسل وتصفح الإنترنت. تحياتي لك على المقال الجميل.
مشكور على المقال الرائع